اخبار مصر العاجلة اليوم - الإهمال الطبي.. مسلسل لا ينتهي في مستشفيات الدقهلية (صور)

التحرير الإخباري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتبت: رانيا الديداموني

مسلسل الإهمال الطبي في مستشفيات الدقهلية، لم تنتهِ حلقاته حتى الآن، وسط غفلة من وزارة الصحة، إذ تعددت قصص وروايات الفقراء والبسطاء، على مسامعنا، ورصدت «التحرير» بعض حالات الإهمال الطبي في التقرير التالي:

طبيب النساء والتوليد في الجمالية بقوة الشرطة

في مستشفى الجمالية المركزي، اتهم زوج الأطباء بالتسبب في وفاة طفله الجنين، في رحم أمه، لعدم وجود طبيب نساء وتوليد بالمستشفى، مؤكدًا في بلاغه: «أن زوجته فاطمة، 20عاما، تدهورت حالتها الصحية في المستشفى بسبب عدم وجود طبيب نساء لتوليدها، ما أدى لوفاة الجنين».

ولم يحضر الطبيب إلا بقوة من الشرطة، لإسعاف الأم التي كانت في حالة إعياء، وخرج المولود من رحمها متوفيا، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 2862 لسنة 2017 جنح المركز.

وفاة شابين رفضت المستشفيات استقبالهم

تعرض «رضا كمال 20 عامًا، ومحمد السيد عزب، 15 عامًا»، لحادث سيارة، وتم نقلهما إلى مستشفى بلقاس المركزي، والذي رفض استقبالهما ونقلهما إلى طوارئ المنصورة.

يقول كمال عبد الهادي، والد رضا، إن مستشفى بلقاس أكد أن حالتها تحتاج إلى طبيب متخصص في جراحة المخ والأعصاب، وهو تخصص غير متوفر لديها، موضحا: «كانت حالتهما كسر بالجمجمة واشتباه في نزيف بالمخ»

وأضاف: أن مستشفى المنصورة أعادتهما إلى بلقاس مرة أخرى في نفس اليوم، دون مراعاة لخطورة حالتهما، بدعوى أنهما لا يحتاجان إلى جراحة، وتم نقلهما إلى ميت غمر ثم شربين «لفوا كعب داير على المستشفيات لحد ما ماتوا»

«نيرة» توفيت قبل أن تعلم أنها من أوائل الثانوية العامة

توفيت الأولى على الثانوية العامة نيرة نادر عبد الرازق، من ميت ضافر بمركز دكرنس، يوم 13يوليو، عقب تناولها أدوية خاطئة وصفها لها الطبيب، قبل أن تعلم بمجموعها.

وقال نادر عبد الرازق، والد ضحية الإهمال، إن ابنته أصيبت «بالصفراء»، وتم استدعاء الطبيب لها، وكتب عدة مسكنات وأدوية، تسببت في وعكتها وشعورها بالآلام شديدة، خلال 24 ساعة.

ff83cb4312.jpg

وأضاف، «جرينا بها إلى مستشفى دكرنس، والذي نقلها إلى مستشفى الحميات بالمنصورة، ومنها إلى مستشفى خاص طلب 10 آلاف جنيه لعلاجها، حيث أكد الطبيب هناك أن الكبد منهار تماما نظرا لتناول أدوية خاطئة».

وتذكر الأب شعوره بالهلع وقتها وهو يبكي، قائلاً: «كان كل همي أنقذ بنتي، ونصحنا الدكتور أن نذهب إلى مستشفى الباطنة التخصصي، ودخلت في غيبوبة 12 يوما، وماتت قبل ما تعرف نتيجتها ومجموعها اللي كان نفسها فيه 98.5%».

توأمان توفيت إحداهما والأخرى عمياء في ميت غمر

ويقول صلاح هلال، إن الله رزقه بطفلتين توأم، بعد زواج سنوات بدون أطفال، وذهب إلى مستشفى دماص المركزى بميت غمر، وانجبهما بالحقن المجهري، مما جعل الطفلة الأولى تتوفى فور ولادتها، ودخلت الثانية حضانات المستشفى لاستكمال نموها.

940212eb00.jpg

ويتابع هلال، أنه تفاجأ بإصابة الطفلة بالعمى بعد بقائها في الحضانة 66 يوما، بسبب أن الطبيب لم يفحص قاع العين، عقب مرور 44 يوما على دخولها الحضانة.

وعلق وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، في تصريحات صحفية، إن الطفلة كانت تعاني من نقص فى الوزن حيث بلغ وزنها فى ذلك الوقت 700 جرام، أقل من الوزن الطبيعي بحوالي 2800 جرام، نافياً أن يكون هناك شبهة إهمال في حالتها.

«الطفل سالم» توفي في استئصال اللوزتين

وفي منتصف يناير، اتهم مواطن مستشفى الروضة الخاص، في المحضر رقم 262 لسنة 2018، بالتسبب في وفاة نجله 4 سنوات، أثناء عملية استئصال اللوزتين.

واتهمت التحقيقات إدارة المستشفى بالإهمال المؤدي لوفاة الطفل، في متابعة الحالة بالعناية المركزة بعد العملية، وتم إبلاغ النيابة العامة، تحت رقم 262 لسنة 2018 عقب تشريح الجثة.

وأصدر محافظ الدقهلية الدكتور أحمد الشعراوي، قرارا بالغلق التأديبي للمستشفى، لإهماله المريض.

الإهمال يُبتر ساق شاب في دكرنس

وفي مستشفى دكرنس العام، بسبب الإهمال الطبي بترت ساق شاب، وقضت له المحكمة، أواخر يناير الماضي، بإحالة طبيبين للمعاش، وإيقاف اثنين عن العمل مع صرف نصف الأجر وتغريم الخامس بضعف أجره الشهري.

وكان ذلك الحكم لتشخيصهم الخاطئ للحالة، بأنها كسر بالساق اليمنى وكسر مضاعف بالكعب، إلا أنه كان مصابا بتهتك بعضلات شرايين الساق اليمنى، ونتج عنه مضاعفات «غرغرينا» أدت إلى بتر الساق.

«النسايمة» مغلقة بالجنازير

وفي أبريل 2018، شنت حملة على انتظام العمل بالوحدات الصحية، وتبين لهم أن مركز طب الأسرة بقرية النسايمة مركز المنزلة، مغلقة بالجنازير والسلاسل الحديدية، وعدم وجود أي من العاملين بها، قبل موعد انتهاء العمل الرسمي بالنوبتجية المسائية بنصف ساعة.

d2cfef55c9.jpg

واستبعد سامي خليل، مدير الإدارة الصحية بالمنزلة، أن تكون الوحدة مغلقة بشكل دائم، موضحاً، أن العمل كان منضبط دائماً بالوحدة بشكل عام وفي تلك النوبتجية، وتم الكشف الطبي على 150 حالة.

وأكد خليل، أنه تم تحويل العاملين للتحقيق، لإنصرافهما قبل موعد انتهاء العمل.

«الطفلة سحر» رفضت المستشفيات استقبالها 

ازدادت حالة الطفلة «سحر وليد أيمن»، عام ونصف، من قرية الربع، سوءاً بسبب رفض المستشفيات استقبالها، لإصابتها بمرض نادر، يتسبب في تعرقها دماً.

وقال وليد أيمن، عامل بناء ووالد الطفلة، إن ابنته كانت طفلة طبيعية، حتى شهر يوليو الماضي، عندما تفاجئت والدتها نزيف من الفم والأنف والأذن والمهبل وفتحة الشرج للطفلة وزدادت حالتها سوءاً، فأصبحت تنزف من الجبهة والبطن والصدر وأسفل الرقبة والإبط.

a89e55acab.jpg

وتابع الأب، «لم أترك طبيب في الصحة والجامعة والتأمين بالمنصورة والقاهرة إلا ورحت إليه»، موضحًا أن الأطباء عجزوا عن تشخيص حالتها، حتى أن جامعة المنصورة أرسلت صورة من الأشعة والتحاليل إلى ألمانيا لفحصها، ولم تصل إلى نتيجة سوى أنها «حالة نادرة أو معجزة إلهية.

وأضاف الأب، أن الأطباء أكدو له أن حالة التعرق الدموي، تصيب إنسان من كل 50 مليون في العالم، بينهم سحر، ولم يكتشف له علاج حتى الآن، مطالبًا بتدخل الرئيس عبد الفتاح السيسي وتبني حالة الطفلة، بعد أن رفضت مستشفيات المحافظة وغيرها استقبال ابنته.

وكيل وزارة الصحة: نحقق دائمًا في الوقائع وبعضها كيدية

ومن جانبه، أوضح سعد مكي، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، أن المديرية دائمًا تحقق في أسباب الوفاة، ومحاسبة الطبيب وتحويله لمحاكمة تأديبية، فور ثبوت إهماله أو التشخيص الخاطئ.

وأشار مكي إلى أن بعض حالات الوفاة أو سوء حالة المريض تكون نتيجة مضاعفات المرض، مؤكدًا أن بعض الشكاوى تكون كيدية ضد الأطباء.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر العاجلة اليوم - الإهمال الطبي.. مسلسل لا ينتهي في مستشفيات الدقهلية (صور) في موقع محيط نت ولقد تم نشر الخبر من موقع التحرير الإخباري وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي التحرير الإخباري


اقرأ الخبر من المصدر

إخترنا لك

0 تعليق