اخبار لبنان / تيار المستقبل

مباشر الأربعاء 13/9/2017 - بو صعب: كل الافرقاء السياسيين يتحملون مسؤولية الغاء مهرجان النصر

>

مباشر الأربعاء 13/9/2017 -

اعتير مستشار رئيس الجمهورية للتعاون الدولي الياس بو صعب أن موضوع الغاء مهرجان النصر الذي كانت دعت اليه وزارتا الدفاع والسياحة يعطى  ابعد بكثير من حقيقته، لا اعرف كل التفاصيل ولكن ما اعرفه أن القرار اتخذ للقيام بالمهرجان وكل الافرقاء السياسيين رحبوا بالفكرة.
وقال في حديث لقناة ال mtv :"  أتى عيد الأضحى وتأخرت صدور نتائج فحوصات الحمض النووي للعسكريين الشهداء، ولا يمكن القيام بالاحتفال قبل صدور النتائج. مع مرور الوقت انخفض وهج الاندفاع، وتمّ تأجيل المهرجان بسبب التخوّف من أن لا يكون على قدر المستوى المطلوب".
تابع:" يتحمل كل الافرقاء السياسيين في لبنان مسؤولية صغيرة عن الغاء المهرجان خاصة انه لم يكن هناك غرفة عمليات للتحضير لهكذا مهرجان ومواكبته".
أضاف:" ذلك لا يعني أن الجيش لم يقم بمهمته وأن الجرود لم تتحرر أو ان معادلة الجيش والشعب والمقاومة لم تحرر الجرود، ولكن ذلك لا يعني اننا لا نريد ان يكون الجيش الحامي الاول والاخير للارض اللبنانية، والامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله يطمح لهذا الموضوع".
وأردف:"لم يشعر البعض في وقت من الاوقات بالخطر الذي كان موجودا من قبل داعش والنصرة وحصل تراشق في السياسة، وبالنتيجة الغاء المهرجان".

واشار بو صعب الى أن "اللبنانيون منزعجون من الذي حصل. ورغم وجود معلومات لدى الاجهزة الامنية أن العسكريين استشهدوا، لا أحد يتحمّل كان يمكن ان يعلن هذا الامر دون الحصول على دليل واضح او استرجاع الجثامين، في تلك المرحلة كان هناك نواب يشنون هجوما على الجيش اللبناني ونحن طالبنا برفع الحصانة عنهم".
واعتبر :" مقاربة الأفرقاء في الحكومة عند خطف العسكريين عام 2014 كانت مختلفة".
وقال :"الخطف حصل في 2 آب، في 3 آب دعا رئيس الحكومة السابق تمام سلام الى اجتماع مجلس وزراء مصغر، وفي 4 آب دعا لجلسة للحكومة، وفي هذه الجلسة دعا مجلس النواب الى عقد جلسة استثنائية استمعنا فيها من الرئيس سلام ما الذي حصل، هو كان منزعجا ولكن مقاربتنا كانت مختلفة، في هذه الجلسة قال الرئيس تمام سلام ان عرسال محتلة، ونحن منذ فترة كنا نقول ان الجيش يجب أن يذهب الى الجرود".
وأكد أنه "عند حادثة خطف العسكريين أبلغنا بأنه سيتم وقف إطلاق النار لساعتين يتم بعدها إطلاق العسكريين، ونحن رفضنا مبدأ وقف اطلاق النار والهدنة وحتى التفاوض قبل معرفة مصير العسكريين المخطوفين وتحريرهم، تمّ وقف إطلاق النار عند حادثة الخطف لمدّة ساعتين على أن تفاوض هيئة العلماء المسلمين وتسترجع الجنود، ولكن الهيئة لم تأت بالنتيجة التي وعدنا بها عند الاتفاق على وقف إطلاق النار".
ولفت الى أنه:" تبين ان عماد جمعة كان يحضر لإقامة إمارة اسلامية وابادة كل مراكز الجيش وتوقيفه انقذ لبنان من كارثة".

وسئل بو صعب "هل الدولة اللبنانية مؤهلة انسانياً للتعاطي مع اهالي الشهداء والاسرى والجرحى؟" وتابع قائلاً" افهم من يقول ان خلافا سنياً شيعياً كان ليحصل واخذوا قراراتهم على هذا الاساس، لا توجد خيانة ضد الجيش اللبناني من احد".
وشدد علة أنه "تم تحديد المسؤولية السياسية، ونترك للمحكمة العسكرية ما حصل بالعسكر".

 

المصدر: 

الوكالة الوطنية للاعلام

مباشر الأربعاء 13/9/2017 -

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار لبنان مباشر الأربعاء 13/9/2017 - بو صعب: كل الافرقاء السياسيين يتحملون مسؤولية الغاء مهرجان النصر في موقع محيط نت ولقد تم نشر الخبر من موقع تيار المستقبل وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي تيار المستقبل





اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا